“منشط نمو الشعر”

كي نكون عمليين، علينا الإعتراف بأن هناك فقط ثلاث طرق متفق عليها و فعالة في علاج تساقط الشعر للرجال. البحث العلمي مستمر في مجال علاج تساقط الشعر للرجال لذلك سوف نقوم بتحديث المقالة، بالطبع، عند التوصل لطرق أخرى تساهم في علاج تساقط الشعر للرجال.

في البداية يجب تنظيف الجرجير وغسله للتخلّص من الأتربة والأوساخ العالقة به، ثمّ يوضع الجرجير النظيف كاملاً في الخلاط بدون التخلص من سيقانه أو أي جزء من أجزائه، ويضرب جيداً حتى يصبح على شكل عجينة، وبعدها تفرد العجينة على مقدمة الرأس وتترك لثلاث ساعات على الاقل، ثم يغسل الشعر بالماء والصابون، وتستخدم هذه الطريقة لمدة شهرين حتى يبدأ الشعر بالنمو في مقدمة الرأس.

العلاجات الطبية للحد من تساقط الشعر : اولا في هذه الخطوة وجب استشارة الطبيب قبل كل شيء لتشخيص الحالة و السبب وراء سقوط شعركم ولكن اليكم بعض النصائح الطبية و التي قد تعالج الامر , يعد حمض الفلور دواء مثالي في حالة اذا ما كان الشخص يعاني من الصلع في قمة الرأس و ضعف الشعر باللإضافة لسبب مجهول لفقدان الشعر.

زيت الخروع هو واحد من العلاجات الطبيعية للصلع والذي يعمل بمثابة مرطب , ويعمل على حل مشاكل الشعر وكذلك الجلد . كل المطلوب منك القيام به هو صب بعض زيت الخروع في راحة يدك وتدليكها بلطف على رأسك . هذا سوف يساعد في تغذية شعرك وتحفيز نمو الشعر

يستخدم زيت الخروع لتحفيز نمو الشعر حيث يعد واحداً من افضل الزيوت لنمو الشعر. وهو يحتوي على أحماض دهنية تساعد في تغذية الشعر. ويتم استخدام زيت الخروع بتدليك الرأس به برفق ويترك طوال الليل ثم يغسل بالماء البارد والشامبو. ويفضل عمل هذه الوصفة مرة واحدة أسبوعياً لمدة شهرين. ويفضل خلطه بزيت الزيتون للتخلص من رائحته المنفرة. وينصح خبراء التجميل باستعمال زيت الخروع الجامايكي الأسود والذي يستخدم منذ زمن بعيد في علاج الصلع وتساقط الشعر.

زرع الشعر ليس فقط للذكور ،  إذا كان لديكي ما يكفي من الشعر المانح ، ستكونين  مرشحة جيدة لزراعة الشعر. النساء المصابات بترقق الشعر بالكامل  في جميع أنحاء فروة الرأس لا تعتبرن مرشحات جيدات لاستعادة الشعر بالطرق الجراحية. ستكونين مرشحة  لجراحة زراعة الشعر إذا:

يمكن اتخاذ المكملات الغذائية لتكثيف الشعر: إذا كنت تأخذها بانتظام، يجب أن تلاحظ زيادة في كثافة شعرك كل شهر. ابحث عن المصنوعة من البيوتين وزيت السمك – على حد السواء تساهم في تعزيز نمو الشعر والأظافر، فضلا عن صحة جيدة، يمكنك أيضا اقتناء الفيتامينات والمعادن.

يقطع البصل إلى شرائح صغيرة ورفيعة، ثم يضرب في الخلاط مع كمية قليلة من المياه، ويدهن الخليط الناتج على مقدمة الرأس ويدلك جيداً ويترك لساعة على الأقل حتى يمتصه الجلد ويجف، ثمّ يغسل جيداً بالماء والصابون للتخلص من رائحة البصل القوية.

وبينما لا يمكنك جعل الشعر ينمو بسرعة أكبر، إلا أنه يمكن أن تجعليه أكثر جاذبية وصحة وأقوى عن طريق تناول المكملات الغذائية والحمية المناسبة لتغذية الشعر. مثل الأظافر، يصنع الشعر من مادة “كيراتين”، وهي نوع من البروتين: زيادة البروتين في حميتك سيساعد على جعل شعرك أقوى. بالإضافة، يمكن أن تأخذي أقراص عشب البحر والجلاتين لترويج النمو والقوّة للشعر. استعملي منتجات الشعر المتوازنة، وقومي بتزيّتها بشكل دوري للحفاظ على لمّعان الشعر والترطيب والمرونة. يمكن أن يعطيك مصفف الشعر اقتراحات إضافية للحصول على شعر صحّي.

تقنية الشريحة لزراعة الشعر  ،Follicular Unit Transplantation (FUT)ويتم فيها أخذ شريحة صغيرة من مؤخرة الرأس ويتم تقسيمها إلى شرائح صغيرة جدا، بحيث كل شريحة تحتوي على شعرة واحدة أو شعرتين فقط تحت ميكروسكوب مخصص لذلك.

البصل والثوم هما مصدران غنيان بالكبريت ويساعدان على نمو الشعر . تقطيع البصل والضغط عليه لاستخراج العصير , وتدليك فروة الرأس به ثم غسله بالشامبو جيدا . ويمكن أيضا أن يستخدم البصل مع العسل كقناع للشعر . الثوم يمكن استخدامه على فروة الرأس بعد غليه مع زيت جوز الهند , وتدليك فروة الرأس به مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع ، للحصول على أفضل النتائج .

زيت اللافندر lavender oil : و يتميز هذا الزيت بأنه ذو رائحة مسكرة و كذلك بخصائصه المضادة للجراثيم ، و هو يحافظ على فروة الرأس نظيفة و المسام مفتوحة ، كما أنه يساعد على تقليل الأشياء التي تمنع الشعر من النمو و يمنع كذلك قشرة الرأس المفرطة ، و يمكن إستخدامه بغليه مع الماء ثم ترك الخليط ليبرد .

تتوفر أنواع عدة من الأدوية المعالجة لزيادة نمو الشعر حيث أنها تقلل من توزيع الشعر حول الجسم وتوقف نمو شعر جديد إضافة إلى أنها تقلل معدل نمو وخشونة الشعر الموجود كما يجب تناول هذه العقاقير لفترة لا تقل عن الست أشهر قبل ظهور تحسن ملموس ومن الجدير بالذكر بان ليس جميع القاقير تعد بنفس الفعالية عند جميع النساء.

تختلف كمية الشعر في جسم النساء من امرأة إلى أخرى، وفي العادة تمتلك النساء شعر ناعم فوق الشفاه، وعلى الذقن، والصدر، والبطن والظهر، أما في حال كنت تمتلكين شعر خشن وداكن في هذه المناطق، هنا تكون في الغالب حالة تعرف بـ الشعرانية ، والذي يكون فيه الشعر أقرب إلى الرجال.

هناك كريم خاص لعلاج حالة فرط نمو الشعر عند المرأة “إبفلورنيسين/Eflornithine”، ويتم دهانه على المنطقة التي ينتشر فيها الشعر بكثافة على الوجه حيث يمنع نمو الشعر الجديد لكنه لا يساعد فى التخلص من الشعر الموجود بالفعل. وتظهر فاعلية هذا الكريم حتى شهرين ويعاود الشعر إلى معدلات النمو التي كان عليها قبل بدء العلاج فى خلال ثمانية أسابيع من توقف دهان الكريم. من الآثار الجانبية له التنميل أو الطفح الجلدي.

كلا العبارتين غير صحيح. ولأن بنية ونوع الشعر يختلف من شخص لآخر ،علي الفرد ان يتعلم كيف يستجيب شعره أو شعرها لبعض المنتجات، مثل الشامبو والمرطبات، وعدد المرات التي يجب أن يغسل فيها الشعر. فعادة يقوم الناس الذين لديهم شعر أجمل ، وأكثر استقامة بغسل الشعر أكثر لتجنب الإفراط في تراكم الزيت، في حين أن الشعر الأثقل الأكثر تجعيدا يغسل عدد مرات أقل لتجنب جفاف فروة الرأس. يمنع الشعر المجعد الزيوت الأساسية من الوصول إلى فروة الرأس لتصل إلى أجزاء من خصلات الشعر أقرب إلى الجذور، مما يؤدي إلى الجفاف العام، ويتسم هذا الشعر في كثير من الأحيان بعدم وجود بريق، وفقد نمط التجعيد الطبيعي، والتقصف. فهؤلاء الأشخاص ذوي الشعر الأكثر سمكا وتجعيدا يتطلب ذلك منهم في كثير من الأحيان شراء مرطبات صناعية للتعويض عن نقص الترطيب الطبيعي.

لكن عند وجود حساسية تجاه DHT، تقل بالتدريج فترة نمو بصيلات الشعر، مما يجعل الشعر رفيع جداً و ضعيف. مع الوقت، تضمر بصيلات الشعر تماماً و لا تنتج أي شعر. و لسببٍ ما، لا تتأثر بصيلات الشعر في منطقة الجانبين و القفا بهرمون DHT. فيفقد الرجل كل شعره، ما عدا الشعر في منطقة الجانبين و القفا. نتيجة لذلك، تبقى جهود علاج تساقط الشعر للرجال منصبة على منطقة أعلى الرأس.

نظام غذائي متوازن: إن اتباع نظام غذائي صحي متوازن ينعكس على التمتع بشعرٍ صحي، إذ يجب أن يحتوي النظام الغذائي على مجموعةٍ متنوعة من الخضار والفواكه والحبوب الكاملة والدهون غير المشبعة والبروتينات، كما يجب أيضاً التقليل من تناول الحلويات، إذ وجد أن هنالك صلة ما بين الشعر الصحي وما بين وجود البروتينات والمعادن التي يحتويها النظام الغذائي للشخص، كما يجب إضافة الأطعمة الغنية بالحديد مثل اللحوم البقرية الخالية من الدهون، والفاصولياء والخضروات ذات الأوراق الخضراء، والحبوب المدعمة بالحديد والبيض كذلك، وأيضاً الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية (أوميغا-3)، مثل سمك السلمون، والإسقمري، والتونة، وبذور الكتان، وصفار البيض، وبذور القنب، والجوز، ويجب إضافة أيضاً الأطعمة الغنية بالبروتين، مثل البيض، واللحوم الخالية من الدهون، والعديد من المأكولات البحرية، كما يجب شرب الكثير من الماء كذلك.

هذا غير صحيح. كما نرى يحدث القص والتقليم في نهايات الشعر، التي تكون “ميتة”، لا توجد وسيلة للجزء الحي تحت فروة الرأس للإحساس عند قص الشعر. وربما تكون هذه الأسطورة قد أتت لأنه بقص وتقليم الشعر يتم التخلص من الأطراف المتقصفة التي تنتج عن التلف الذي يسبب كسر في ساق الشعرة. فعندما يتم تقليم الشعر بشكل منتظم، يقل عدد الأطراف المقصفة، مما يتيح للشعر أن ينمو أطول من دون تقصف. وهذا يعطي تأثير مفاده أن الشعر ينمو بوتيرة أسرع، في حين أن واقع الأمر هو مجرد تقليل التقصف.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *